قِفِي قَبْلَ التَّفَرُّقِ يَا ظَعِينَا .. نُخَبِّرْكِ الْيَقِيـنَ وَتُخْبِرِينَـا

وَإِنَّا سَوْفَ تُدْرِكُنَا الْمَنَايَـا مُقَـدَّرَةً لَنَـا وَمُقَدَّرِيـنَا

INI

الأربعاء، 29 أكتوبر، 2008

خامِدة



متى تعلمين ؟ !


فقد أفنيتُ عُمري وجداناً بكِ ......


وسهرتُ ليلي ناظِراً صباحاً كُنتِ بِهِ .......


نسيماً يعبقُ الجو نشوهُ من عطركِ .....


تنسلُ فيه خيوط الشمس من نافِذتي ...


فتُنيرُ عيني برسم ذِكرى خالِدة .....


وتُلامِسُ جسمي بدفءٍ عازِفة ...


على وترٍ بِهِ الجروح نازِفة ....


ألحان حُبٍ صامِتة .....

مُثيرةً نارَ عشقي الخامِدة ...



28-10-2008

الأربعاء، 1 أكتوبر، 2008

يا لهف نفسي


يـا لهــف نفـسـي على نفـسـي إذا ما ِمـتُ أنـعـانـي


أفي الفـردوس مثـواي أم جاثيـاً في النـارِ تـلـقـانـي


أقـبرٌ فـسـيـحٌ زاهـرٌ عـطـرٌ أم ضـائـقٌ بـجـثـمـانـي


ألا ليت أُمي لم تلدني وتاهت قصتي في تِلكُم الاكـوانِ


ألا يـا مـن خـدعـتِ الـناس و منـيـتـِهـم بالأمـانـي


لـن تـخـدعـيني أبـداً مـا عِشتُ فيكِ من طويـلِ زمـانِ


فـلـسـتُ أعـشـقُ مـالاً نـافـداً ولا عـُمـراً زائلاً بنقصـانِ


رأيتُ فيك كذبة إسمُها الافراح وليس بكِ سِوى الاحزانِ


لكن قومي غرقى بِحُبك وكم لكِ في الناس من قتلى وخُزيانِ


كـرهتـُكِ لا كُرهاً بكِ ولكن كُرهاً بمن يركُض ورائكِ لـهفـانِ


فلستُ طالباً من سحركِ الخداع شيئاً ولا راضياً منكِ بعيشٍ هاني


لكن لي فيكِ فتاة لم أراها ولم أسِر لها في طريقٍ عل تلقاني


ولم أحلُم بِها يوماً ولكن مرت على قلبي فكانت لهُ الجاني


ولم أجنِ عليها ولن أنالها ما دُمتُ لكِ يا دُنيا بِهُجراني


أجنيتِ علي براقشٌ سامحيني لم أجد بُداً لتشابُه الحدثانِ


فـمتـى أُحدِثكِ وتُحدثيني ويُنـيرُ جمـال وجهـكِ العينـانِ


فبكِ تزينت هذهِ الدُنيا اللعينة وبحياتي الخالية وجدتِ لكِ مكانِ


أخافُ فراقاً من لقاءٍ لم أجدهُ فلا ضمكِ غير حيي بلدٌ من البلدانِ

المنزل ليلة 3 -1 - 2005

الأربعاء، 23 يوليو، 2008

للحي أطلال




للحيّ أطلالٌ في قُرةِ العينِ ترقُد ... تلوحُ كُلما لاحَ برقٌ وأرعد
ورُأيا الحيّ من عالي النخيل .. إن حيلَ عن عيني فعيني ترمد
فيا ليتَ أيامَ الصِبا لم تكن ولت . وطيبُ عيشي في الأهلِ سرمد
وشوقاً لِخُضر جِنان خضراءي .هزني وماؤُها ودِفءُ نار الموقد
مكارمُ الأخلاق أردتني الردى .... والعار ليس ثوبي الذي أرتد
من ديني الحقُ أخذتُ مكارمي . ومن طيبِ أهلي الذي كان يرفد
فليس ذنبٌ أن أكون كما كان .. الأُُلى قومي أولوا صدق المُحتد
فلو جدتُ بنفسي ما كنتُ شاكراً نُعماك ربي ولو عمرتُ كلَ مسجد
جناتُ عدنٍ لاُلي الخير اُزلفت .. رُحماكَ ربي لستَ خلافَ موعد

بداية عام 2006

الثلاثاء، 22 يوليو، 2008

حُب وحرب

تُلاطِفُـني مُتيمتي ولكن لا تجـد ... مـني سـِوى الـصـدود جــواب
تُراودُني كـل يــومٍ بِحـيلةٍ ... كـمـا يلهـثُ الضمآن خلفَ السـراب
تُمـنـي النفـس بالـُقيا تـظـنُ ........ حتمَ الـلـُقا بعد طولِِ غـيـاب
أفاتِنتـي دعـي الـنفـسَ تـهــوى ... فقـد يـكـونُ لكِ منـي الايـاب
ولكـني اليـومَ أخـوضُ الـوغـى .. فلابـُد للفـارسِ كسـر الصعـاب
فروحي وجسمي للحروبِ أسيرةٌ .ولكـن قـلبـي فـي هـواكِ مُـذاب
دعـي الـلـوم عـنـي فالـبـطـولـةُ .. مـبدأي وردُ العـِدا عن كلِ باب
سـأخـلفُ مـوعـدي معـكي لأني . وعدتُ سيفي للعِدا قطع الرقاب
ومـا فـي هـواكي تـقـطـعَ قـلبـي . ولكن على بلدي تنهشهُ الكلاب
سـأعـقُـرها يوماً وأقطـعُ نسـلها . ويُدفــنُ شـرُهـا تـحـتَ الـتُـراب
.
المنزل ليلة 26-7-2007

الأربعاء، 11 يونيو، 2008

ليلة العيد


في ليلةِ العيد الذي كان سعيد ... هاج ذكرٌ لمن صار عن عيني بعيد
وآلمني فراقُ أهلٍ أعزةٍ كرامٍ .... عسى الدهرُ يجمعُ شملاً من جديد
ألا ليت الدهر مل من طول الفراق .... وجعل ما تبقى من الأيام عيد
فقد أُبـدِلـتُ بطيب العيش سِـجـناً ..... وبِرحبِ الفَضا قُضبانَ الحَديد
وبنسمات الصبح آهات السجون ........ وبالأم الرؤوم سجان عنيد
وصرت مهاناً ذليلاً في القيود ..... بعد أن كنت فارساً صنديداً مجيد
دمجت أحزاناً لأحزاني وبكيت ....... حتى ما تبقى من الدمع المزيد
فصبراً في سنين العمر صبراً ...... فالعيش مرٌ أحيانا ً وحيناً رغيد
آه لو أبدلت ظلم السجون وذلها ...... بطعنةٍ تقطع عن قلبي الوريد


ليلة عيد الأضحى 1426 هجرية

الخميس، 29 مايو، 2008

بغداد الأسيرة








وساحرة العينين كاعبـة الجيادِ ... ملكتني وفتحت أسارير فؤادي
ملكت قلبي وعقلي وظننتُ إني .... تارك الدنيا إذا تركت بــلادي
فاليوم ارحلي أو لا ترحلي ما ... همني أخلفتي أم لم تخلفي ميعادِ
فلي حبٌ أعزُ إلي منكِ لم أشعُر بهِ ... حتى صارَ في أيدي الأعادِ
فكبلتُ حسرات قلبي به كما ...... كبلَ الأعداءُ يدايَ في القـيادي
وضممتُ دموع العبرات في .. جفوني ليتها أيضاً ضمتكِ يا بغدادِ
فظل الدم والدمعُ بـجـسـمـي .. وظل العِـدا فـيـكِ يا أغـلـى الـبـلادِ

بمناسبة الذكرى الثانية لسقوط بغداد
.