قِفِي قَبْلَ التَّفَرُّقِ يَا ظَعِينَا .. نُخَبِّرْكِ الْيَقِيـنَ وَتُخْبِرِينَـا

وَإِنَّا سَوْفَ تُدْرِكُنَا الْمَنَايَـا مُقَـدَّرَةً لَنَـا وَمُقَدَّرِيـنَا

INI

الخميس، 9 سبتمبر، 2010

أبكت تلكُم الحمامة؟ أم غنت على فرع غُصنها الميادِ؟


صوت هديل الحمام يقول:


أتـــُراني اليوم أغفل ؟
عَن أخٍ أسمهُ نَــــوفل
كــــان في حَرفه شوكاً
فأستحالَ الشوك عِطراً
وأريـــــجاً كالقُــــرنفل


نوفل:


أتراني اليوم أزعل
من حمامة لي تهدل
كان في قولها حقدٌ
فاستحال الحقدُ ودٌ
فإذا القلبُ ارتفل
بهديلٍ واحتفل


هديل الحمام:


هل تراهُ الحرف يخجل ؟
حين يضحى الردُ أجمل


نوفل:


فهل بِمدادِ الودِ أبخل ؟!
ودمي يا للناس منهل


يا هديلُ العيد يحدو للأمل
بعدما بدرُ رمضان أفل

هناك 6 تعليقات:

صديقة القمر يقول...

كلمات رائعة واحساس أروع
وجميل أن ينقلب الشوك إلى ورد والحقد الى ود
وجعل الله أيامك جميعهاسعادة ومحبة
وكل عام وانت بخير

هديل الحمام يقول...

أخي نَوفل ^_^

سلمت أناملكـ

فقد كانت ردودكـ أجمل

كللتها بالود فأستحالت تقطر عِطراً

أدآم الله الود وأدام مِداد قلمكـ

وأدامكـ أخٍ أعتز به

أطيب المُنى

marwa يقول...

اخي نوفل لقد كانت لديك رؤية موفقة في تحويل كل ما هو سيء الى جميل ..ادامك الله وشكرا جزيلا وكل عام وانت بالف خير ان شاء الله الموفقية

ـرـغــد يقول...

لوحه فنيه بحق
الله يحفظكم

IRAQI SPIRIT يقول...

جميلة حروفكم، ولطيفة كلماتكم، فهي تغرد بين أغصان الود وتطير حينا على زهور المحبة وتحلق حينا أخر عاليا فوق نسمات الهوى، والاجمل من كل ذلك هو تواصلكم وقرأتكم لما نكتب وتكتبون. فهو الخيط الرابط بين ثنايا أفكارنا وأحساسينا وعواطفنا وإن لم تكن في بعض الاحيان إلا خيالات في عالم الأحلام.
تحياتي للجميع

ghada issa يقول...

جميل ان ان تحول كل السواد الى لوحه رائعه والاجمل انك جعلتنا نسمع صوت هديل الحمام بكلماتك الرائعه تحيه لك نوفل ...